ضعف الشيقل أمام الدولار لهذا السبب

GJXvv.jpg
Share This

القدس- قفز سعر صرف الدولار، اليوم الثلاثاء، بأكثر من 2٪ إلى 3.64 شيكل للدولار، على الرغم من زيادة أسعار الفائدة التي أعلنها محافظ بنك إسرائيل أمير يارون، والتي كان من المتوقع أن تعزز قيمة الشيكل. بعد مصادقة الكنيست على القسم الأول من خطة إضعاف جهاز القضاء، الليلة الماضية، وفقًا للقناة 13 العبرية.

وقالت القناة العبرية، إن السبب في ذلك يرجع إلى سحب الأموال من الدولة من قبل المستثمرين أو تحويل الاستثمارات في نفس البنوك إلى قنوات خارجية، وتبادلها بالدولار.

وأضافت أن قطاع المالية يحافظ على يقظته تجاه تحديد سعر الصرف التمثيلي في ساعات بعد الظهر، وهذا - خوفًا من أن تصبح المنتجات المستوردة إلى إسرائيل أغلى ثمناً في غضون الأيام القريبة.

ويأتي تراجع الشيكل بخلاف تصريحات رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، الذي ادعى أن خطة إضعاف جهاز القضاء، التي يقودها وزير القضاء، ياريف ليفين، ستعزز الاقتصاد. إلا أن الواقع هو أن ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الشيكل سيؤدي بشكل مباشر إلى غلاء المعيشة في إسرائيل، من خلال رفع أسعار السفر إلى خارج البلاد، وسيقود بالأساس إلى رفع أسعار البضائع المستوردة.

وفي سياق متصل، تعقد لجنة القانون والدستور في الكنيست اجتماعًا سريًا، اليوم، حول تبعات خطة إضعاف القضاء على مكانة إسرائيل الدولية، إثر تحذيرات العديد من المسؤولين الإسرائيليين من ضرر كهذا.

ويأتي اجتماع اللجنة بعدما قدم نائب المستشارة القضائية للحكومة لشؤون القانون الدولي، المحامي غيل – عاد نوعام، تقريرًا في اجتماع سابق للجنة حول عواقب تشريعات خطة إضعاف جهاز القضاء في المستوى الدولي. وقال نوعام حينها إن بإمكانه إضافة تفاصيل حول عواقب كهذه في اجتماع سري تعقده اللجنة.

ولم يتم الإعلان عن هوية المشاركين في اجتماع اللجنة السري، اليوم، لكن موقع "واللا" العبري أفاد بأن أجهزة أمنية تشارك في هذا الاجتماع.

جي ميديا