هيئة الأسرى تحذر من تعمد إخفاء الاحتلال للوضع الصحي للأسرى الأربعة

WXk36.jpeg
Share This

حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الثلاثاء، من تعمد سلطات الاحتلال الإسرائيلي التعتيم على الحالة الصحية للأسرى الأربعة الذين أعيد اعتقالهم بعد فرارهم عبر نفق من سجن جلبوع.

وقال رئيس "هيئة الأسرى" قدري أبو بكر، إن الاحتلال لايزال يرفض زيارة المحامين للأسرى الأربعة، أو الإطلاع على أوضاعهم الصحية.

وأضاف "أبو بكر" أن كل ما يرد عن معلومات بشأن أوضاع الأسرى، تأتي من الإعلام الإسرائيلي فقط.

وأشار إلى أن الاحتلال أبلغهم بعقد جلسة محاكمة للأسرى في التاسع من أيلول/ سبتمبر الجاري، بحيث يُمكن لـ "هيئة الأسرى" خلالها الإطلاع على ظروفهم الصحية، مؤكدًا أنها أوكلت 6 محامين للدفاع عن الأسرى.

وأعادت قوات الاحتلال أعادت اعتقال ومحمود ومحمد العارضة، ويعقوب قادري، وزكريا الزبيدي قبل ثلاثة أيام، فيما تواصل البحث عن اثنين آخرين وهما أيهم كممجي، ومناضل نفيعات.

وتُحاكم إسرائيل الأسرى الأربعة بقضايا تتعلق بـ "الهروب، والمساعدة على الهروب، والتآمر للقيام بجريمة، والعضوية في تنظيم معاد، وإعطاء خدمة لتنظيم معاد".

جي ميديا